•  هاتف: 0096264655043

 

دورة تدريبية للإعلاميين في قطر حول التغطية النزيهة للانتخابات

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اختتمت في الدوحة أعمال الدورة التدريبية حول "التغطية النزيهة للانتخابات" التي نظمتها الجنة الوطنية لحقوق الانسان بالتعاون مع مركز عمّان لدراسات حقوق الإنسان في مقر اللجنة و لمدة 4 أيام .

وشارك في الدورة 40 مشارك ومشاركة من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة في قطر، بهدف تعريفهم بمفهوم التغطية النزيهة للانتخابات وسبل ضمان هذا الحق بحرية الانتخاب وكيفية إندماجه في عملهم الإعلامي.

وتناولت الدورة عدد من المواضيع والمحاور المتعلقة بالمعايير الدولية للانتخابات النزيهة، والنظم الانتخابية ومعايير وضعها، وكيفية تقييم البرامج الإنتخابية، وكتابة التقارير الصحفية في الدعاية الانتخابية، ورصد وتقييم الإجراءات الإنتخابية، وخطة العمل الإعلامية لتغطية الانتخابات، بالاضافة الى تدريب عملي على كتابة التقارير الانتخابية النزيهة، وتقرير عملي حول كتابة التقارير بصورة تقييمية والمسؤوليات الاخلاقية لوسائل الاعلام . 

وخرج المشاركون في ختام الدورة بمشروع ميثاق شرف أكدوا فيه  على حرصهم، وضمان انتخابات حرة ونزيهة تعكس أراء وتطلعات الناخبين، وضمان حرية الرأي والتعبير والتعددية وعدم التمييز، وأشاروا إلى التزامهم بكل بنود مشروع الميثاق والسعي إلى إلزام الصحفي قطر وأكدوا فيه على ضرورة توعية الناخبين بحقوقهم وبمواعيد سير العملية الانتخابية، وتزويدهم بالمعلومات الضرورية حول المرشحين وبرامجهم من أجل ضمان فرص أفضل للاختيار الانسب وتوخي الدقة والموضوعية والنزاهة ووضوح الاسلوب في التغطية واعتماد شوط ومعايير واضحة ومعلنة للاعلانات السياسية مع التفريق بين المادة التحريرية والاعلانات السياسية.

وجاء في مشروع الميثاق الذي وافق عليه المشاركون التأكيد على أهمية احترام خصوصية الأفراد وعدم الإعتداء عليها بالسب أو القذف أو التجريح والابتعاد عن إثارة النعرات القبلية والتمييز على أساس الجنس أو اللون أو الدين أو التحريض على العنف والاضطرابات ، كما يؤكد على الالتزام عند ذكر استطلاعات الرأي بضرورة الإشارة لمصدر المعلومات والجهة الممولة لها ومنهجيتها وجميع المعلومات المتعلقة بها.

وقام بالتدريب فريق من المدربين منهم الدكتور نظام عساف والصحفيين: أ. يحيى شقير، و أ. مجدي حلمي، إضافةً للطاقم الإداري.

أضف تعليق

جديد المركز

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر