•  هاتف: 0096264655043

 

حول العنف المسلح في سورية وعن تزايد سقوط الضحايا وتزايد اعداد المعتقلين تعسفيا

تلقت  المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,وببالغ الإدانة والاستنكار , الانباء المقلقة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية, وكذلك  عن استمرار حالة العنف المسلح في سورية , في مختلف المحافظات والمدن السورية, والتي  أدت الى تزايد سقوط  الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حمص:

  • خضر حسين طه   (بتاريخ 27\10\2011)

ضهر المغارة -حمص:

  • طلال صبحي حالو   (بتاريخ 27\10\2011)

النازحين- حمص:

  • بلال جاسم عريناوي (بتاريخ 26\10\2011)

حي العشيرة-حمص:

  • نادر حفاج   (بتاريخ 27\10\2011)

تلكلخ-جمص:

  • عدنان زهير سليمان   (بتاريخ 27\10\2011)

شارع الستين-حمص:

  • سامي زياد زرير (بتاريخ 26\10\2011)

البياضة-حمص:

  • رامي الدباغ   (بتاريخ 27\10\2011)

دير بعلبة -حمص:

  • خليف غزوان الخليف   (بتاريخ 27\10\2011)

باب السباع-حمص:

  • محمود وليد عطيه  (بتاريخ 27\10\2011)

كفر زيتا-حماه:

  • بشار يوسف المراد-حكم عزقور   (بتاريخ 27\10\2011)

كرناز-حماه:

  • شعبان مصطفى شعبان- محمد أكرم الشيخ -  باسل علي المواس- تيسير الشعبان - غزوان الاحمد   (بتاريخ 27\10\2011)

اللطامنة-حماه:

  • إياد أكرم الأصيل (بتاريخ 27\10\2011)

قلعة المضيق-حماه:

  • محمد ناصيف - باسل الأحمد   (بتاريخ 27\10\2011)

كفر نبودة- ادلب:

  • حسين خالد محمود رحال   (بتاريخ 27\10\2011)

حرستا-ريف دمشق :

  • داني الحمصي--محمود حسين الحلبي   (بتاريخ 27\10\2011)

المليحة-ريف دمشق :

  • بلال عبد الحكيم الباعور   (بتاريخ 27\10\2011)

الجيزة -درعا:

  • أمجد حامد العاسمي   (بتاريخ 27\10\2011)

بصرى الشام-ردعا:

  • محمد عدنان عبدالهادي الحمد (بتاريخ 27\10\2011)

جبلة:

  • محمد ليلى   (بتاريخ 27\10\2011)

اللاذقية

  • · أحمد هواري  - رامي السيد عمر  (بتاريخ 27\10\2011)

خان شيخون-ادلب:

  • طلال الخاني (بتاريخ 27\10\2011)

معرة النعمان -ادلب:

  • · مصطفى ابراهيم التيزري   (بتاريخ 27\10\2011)

سراقب -ادلب :

  • · أحمد عبد الكريم هبرة   (بتاريخ 27\10\2011)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

الصبورة- حماه:

  • العقيد فارس حرفوش -  محسن رمضان -  بسام عبود -  الرقيب أحمد ابراهيم -  المساعد واصل واصل - الرقيب تمام سليمان-  رامز القطعان-  وائل غصن-  موسى شاهين - فواز الحلاق -  تمام السلمان -  عبدالله عبدالله -  حسن اسماعيل (بتاريخ 26\10\2011)

الجرحى من المدنيين:

الصبورة -ريف حماة :

  • محمد ونوس - حاتم عيسى-  حسن الحسن (بتاريخ 26\10\2011)

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1-     الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-     اتخاذ قرار عاجل وفعال  في إعادة الجيش إلى  مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق  وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-     تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

الاعتقالات التعسفية

واستمرت حملات الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، الذي يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وقد قامت السلطات السورية باعتقال عددا من المواطنين السوريين, في مختلف المحافظات السورية, عرف منهم:

معرة النعمان-ادلب:

  • · احمد نجيب اليوسف- عوض محمود الجرك-عمر محمود الجرك- محمد فؤاد اليوسف (بتاريخ 27\10\2011)

الباب- حلب:

  • مأمون الشهابي (بتاريخ25\10\2011)

الجيزة-درعا:

  • رشيد محمد الرقاوي-بشير محمد عبد المولى الرفاعي - أحمد يوسف المرشد - احمد محمد حسان سمير- عبد الرزاق فواز سويدان--تيسير العري-محمد الهلويتي-محمد علي العري-وليد السايح(بتاريخ 25-26\10\2011)

الحارة -درعا:

  • · محمد راكان الوادي-محمد ياسر سلطان الوادي-موسى الضاحي-سليمان الضاحي -عيسى عمر بقدلية- أحمد غازي اللكود  (بتاريخ 26\10\2011)

داعل -درعا:

  • ادهم خالد شحادات-انس هيثم شحادات-صفان عيسى شحادات-زكريا موسى شحادات-يوسف موسى شحادات   -عاطف احمد حمدي الحريري-اكرم خالد الشرع-طارق محمد الشرع-قاسم محمد الشرع-ايمن احمد الجاموس -عبدو احمد الجاموس-محمد أحمد الجاموس-ياسر احمد الجاموس-منهل جمال شحادات-اسماعيل عيسى الشرع-خالد منصور الشرع-عامر ايوب السيد-مروان عبد الله شحادات-محمد عبد الله الشحادات-عاطف محمد ملحم -محمد نصار شحادات-عيسى محمد عبد الغني الشحادات-ابراهيم محمد عبد الغني شحادات-جهاد عطوان الشريف-وليد عطوان الشؤيف-عماد ابو حجازي-فيصل تركي الشحادات-اسماعيل سليمان الشحادات-يوسف سليمان الشحادات-ابراهيم سليمان الشحادات-سليمان محمد الشحادات-احمد الحريري-محمد عبد الرحيم الحريري-حكيم محمد ملحم-محمد المجيد الملحم-مصعب قاسم الملحم-فادي قاسم الملحم-محمد قسيم بردان-محمد عايد شحادات- ابراهيم عايد شحادات--نبيل عايد شحادات-خليل عايد الشحادات -قاسم محمد الشحادات--هشام قطاش الحريري--علي محمد الشحادات-فادي محمد الشحادات-عطا الله طه الشحادات-أسامة أحمد الشحادات-محمد عيسى الشحادات-جمال عيسى الشحادات-بسام محمد أبو عون-حمزة محمد أبو عون-أيمن مؤمن ابو عون-محمد أبو عون-ماهر أديب المصري-مهند عبد الحكيم المصري-محمود عبد الحكيم المصري-طارق زياد الشحادات-منهل رياض الشحادات-محمد رياض الشحادات-  شمسي عبد الرجمن الحريري-محمد كردي الحريري-زاهر كردي الحريري-محمد احمد الحريري-موسى محمد الحريري-كمال احمد موسى الحريري-صلاح احمد الحريري-نجيب احمد الحريري-سيف احمد الحريري-توفيق احمد الحريري-شادي احمد الحريري-محمد صالح الحريري-فايز صالح الحريري-قسيم محمد الحريري   -فايز قسيم الحريري-احمد قسيم الحريري-ابراهيم قسيم الحريري-محمد عبد الرحمن مسلم الشرع-ادهم محمد الشرع -عبدالرحمن محمد الشرع  - ضياء ابرايم جاموس-محمد ابراهيم الجاموس-مالك علي يونس الجاموس-محمد علي جاموس-خالد علي جاموس-بلال علي جاموس- محمد جاموس -علاء محمد الجاموس- عبد الله خالد الشحادات-رضوان أحمد الشحادات-مروان خليل الشحادات-يزن مروان الشحادات-أسد موسى الشحادات-زياد موسى الشحادات-ماهر غصاب الجاموس-محمود غصاب الجاموس-بلال محمد الجاموس-طارق محمد الجاموس-نورس عيسى الملحم-موسى أحمد الشحادات-مازن أحمد الشحادات-محمد أحمد الشحادات-باسل محمد الشحادات--فايز قسيم الجاموس-طارق قسيم الجاموس -باسم قاسم العبيدي-باسل محمد العبيدي-منذر محمد العبيدي-زكي محمد العبيدي-ابراهيم محمد العبيدي-شمسي عبد الرحمن الحريري-ثامر رضوان الحريري-قسيم محمد الحريري   -فايز قسيم الحريري-محمد عبد الرحمن مسلم الشرع-عبد الحمن محمد الشرع-عوض رياض الشرع-مظهر الشرع-محمد موسى الشرع-فارس محمد الشرع -بلال عدنان الملحم-         أيمن عطا الله عوير- ماهر كناكري- كمال المحمد-جهاد كناكري-فرج مسالمة-مشعل المسالمة-مهيب برغوث-مروان برغوث-مهند برغوث-محمد كناكري-شادي كناكري-أبو زيد-باسل أسد أبو زيد-         محمد عماد أبو زيد-محمد حمدي برغوث    (بتاريخ 27\10\2011)

دمشق:

  • نوال شاهين-محمد جبري   (بتاريخ27\10\2011)

كفر بطنا-ريف دمشق:

  • نور بلور- رامز حنانا- رضوان محمد منير البحش  (بتاريخ 27\10\2011)

كناكر–ريف دمشق:

  • ناصر مصطفى الاطرش- محمد ابراهيم الاطرش- عماد ابراهيم الاطرش- بلال محمد خير الاطرش- اقبال زهير الاطرش- علاء كرم عباس (بتاريخ 27\10\2011)

الضمير-ريف دمشق:

  • احمد سليمان عذية   (بتاريخ 27\10\2011)

قدسيا-ريف دمشق:

  • فرزات فتوح-محمد فتوح-زياد مستو(بتاريخ 27\10\2011)

حرستا-ريف دمشق:

  • حسين العزيز(بتاريخ 27\10\2011)

داريا-ريف دمشق:

  • · مهند مراد (بتاريخ 27\10\2011)     

برزة-دمشق:

  • محمد الحميد-مثنى الصبح-احمد المعيوف-هاني الخلف (بتاريخ 27\10\2011)

الميدان - دمشق:

  • · فريد اسماعيل السعدي-مؤيد بشير الجاجة (بتاريخ 27\10\2011)

القابون- دمشق:

  • -احمد محمود البري- ياسر خالد القاضي- يامن عبد الباري- ازدهار عبد الباري- زينب عبد الباري خالد الطواشي-أسامة الزهوري- جميل رحمة (بتاريخ  23-27\10\2011)

الحميدية-حماه:

  • مصطفى محمود الطبل (بتاريخ 26\10\2011)

كرناز-حماه:

  • صدام محمد مناور الحسن  -اسماعيل أبو جروح (بتاريخ 27\10\2011)

بانياس:

  • محمد يحيى-ماهر عبد اللطيف الصهيوني (بتاريخ 27\10\2011)
  • علي ديب -احمد خدام  (بتاريخ26\10\2011)

طرطوس:

  • عبد القادر بدرة -عائشة أسود التوبة (بتاريخ 27\10\2011)

البياضة-حمص:

  • محمد اسماعيل الشامي-ناصر اسماعيل الشامي   (بتاريخ 26\10\2011)

اللاذقية:

  • اسامه ممدوح ديبو- احمد خالد ديبو-  مصطفى امين امين- عبدالمجيد امين امين- احمد امين امين- عبدالعزيز امين امين-  احمد حداده(بتاريخ 26\10\2011)
  • أحمد خالد أدريس (بتاريخ25\10\2011)

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  • · إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة
  • كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.
  • وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف
  • الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

§         اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

§         ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

§         الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى  (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة  قانونيا .

§         أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

محاكمات

  • في يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2525 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: هجار محمد علي - عبد السلام حاجي إبراهيم - مرسيل مشعل التمو - عبد السلام يوسف عثمان - جوان عثمان يوسف، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 14 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • وفي يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2513 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: عبد السلام يوسف عثمان - حسن صالح إبراهيم - مشعل نهايت التمو، الناطق الرسمي لتيار المستقبل الكردي في سورية - شبال محمد أمين إبراهيم - عبد الرزاق نهايت التمو - عبد السلام محمد علي عمر - عادل عز الدين خلف - حسن أحمد علي - هلوش عزيز الحسو، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 14 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • في يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2515 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة: عبد الرزاق سليمان الأسعد، بجرم التظاهر بدون وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 27 / 10 / 2011 للتدقيق. 
  • في يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2318 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: حسن إبراهيم صالح، نائب سكرتير حزب يكيتي الكردي في سورية  - شبال محمد أمين إبراهيم – علي حاج قاسم – عبد الرزاق نهايت التمو – محمد سراج كلش – عادل عز الدين خلف – أيمن نوري حسن  . التهمة التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة / 335 -  336 / من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 17 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • في يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2651 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة: محمد حفيظ حاج موسى خلف، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 1 / 11 / 2011 لإبراز بيان بدعوى أخرى مقامة بنفس الموضوع.
  • في يوم 25 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2659 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة: بوزان إبراهيم قجو، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام، وحسمت الدعوى بإعلان البراءة.
  • وفي 26 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2271 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: نايف جمعة حسن – عثمان ويس سليمان – محمد يوسف العلي – خالد بدر الدين إبراهيم – عبد الرحمن أحمد حسين – عبد الله عثمان حسين – دلشاد عبد الرزاق عبدي – نضال محمد زكي عرب – كانيوار جمعة خليل – سردار حسن قرني – معتز محمد خليل ملا حمزة – أكرم محمد عبدي، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 -  336  ) من قانون العقوبات السوري العام، تم تنسيب الدعوى إلى يوم 31 / 10 / 2011 بسبب عدم دوام القضاة الموظفين لوجود مسيرة مؤيدة للنظام.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2264 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: عبد السلام يوسف عثمان – جمال ناصر محمد – عبد الرزاق نهايت التمو – عبد السلام حاجي إبراهيم – عبد الصمد محمد علي عمر – عادل عز الدين خلف – أيمن نوري حسن – كادار فرحان خضر، بجرم التظاهر بدون ترخيص والتحريض على التظاهر وفق أحكام المادتين ( 335 – 336 ) من قانون العقوبات السوري العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 17 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2447 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: دوران خليل حشو – طالباني بدران مراد  - مصطفى صبري حسين – مراد بدران مراد، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 -  336 ) من قانون العقوبات العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 16 / 11 / 2011 للدفاع.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 1199 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: عادل عز الدين خلف – أوسامة سليمان منصور الهلالي عبد الصمد محمد علي عمر، بجرم التظاهر بدون ترخيص والتحريض على التظاهر وتحقير رئيس البلاد  وفق أحكام المادة ( 335 -  336  - 375 – 276 ) من قانون العقوبات العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 14 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2321 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: سعيد محمد محمد – كادار فرحان خضر – عبد الصمد سليمان أحمد – عبد الرحمن نذير جوي – سراج فرحان كلش، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادة ( 335 -  336 ) من قانون العقوبات العام، وتم تأجيل المحاكمة ليوم 14 / 11 / 2011 لعدم اكتمال الخصومة.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2515 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة: عبد الرزاق سليمان الأسعد، بجرم التظاهر بدون وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري. وقد قرر القاضي ختام المرافعة وحسم الدعوى، دون أن يعلن القرار، على أن ننشر القرار في وقت آخر.
  • وفي 27 / 10 / 2011 عقدت محكمة صلح جزاء القامشلي بالدعوى رقم أساس ( 2661 ) لعام 2011 جلسة لمحاكمة كل من: بشار بشار بن رشاد - فادي عزام بن فيصل - ريبر سيدا بن صبغة الله، بجرم التظاهر بدون ترخيص وفق أحكام المادتين ( 335 – 336  ) من قانون العقوبات السوري العام. وقد قرر القاضي أيضاً ختام المرافعة وحسم الدعوى، دون أن يعلن القرار، على أن ننشر القرار في وقت آخر.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع   مطالب المتظاهرين السلميين ,ومع حقهم بالتظاهر السلمي المكفول بالقوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية.

وإننا نطالب  القضاء السوري ,بان يتم محاكمة المواطنين السوريين امام محاكمات تتوفر فيها شروط المحاكات العادلة, وان يطلق سراح  جميع من لم يثبت عليه الادانة او التهمة الجنائية

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

5- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

دمشق في:  27/10/2011

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر