•  هاتف: 0096264655043

 

تواصل انتهاكات حقوق الانسان في سورية واستمرار سقوط ضحايا العنف المسلح وتزايد اعداد المعتقلين والفارين والمهاجرين

مازال العنف المسلح  يؤدي الى سقوط المزيد من الضحايا ,في مختلف المناطق والمدن السورية, ووصلتنا الاسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

مورك-جماه:

  • أحمد محمد رشاد الابراهيم  (بتاريخ 10\10\2011)

ادلب:

  • هيثم أشقر  (بتاريخ 10\10\2011)

سقبا-ريف دمشق:

  • بلال زهير ابو هبرة  (بتاريخ 10\10\2011)

دوما-ريف دمشق:

  • أحمد عدنان حديدة  (بتاريخ 11\10\2011)

الضحايا القتلى من الجيش

حمص:

  • المساعد أول طارق محمود سليمان-  المجند محمد رشيد عابد (بتاريخ 10\10\2011)

ريف دمشق:

  • المجند  أحمد عدنان قويسم حديدة - المجند  محمد طالب أحمد خضرة/ (بتاريخ 10\10\2011)

ادلب:

  • المجند حمزة محمد البطل  (بتاريخ 10\10\2011)

حماة :

  • العريف لواء علايا رحال - الشرطي حسين علي مخلوف (بتاريخ 10\10\2011)

حمص:

  • المساعد أول رمضان الأسعد(بتاريخ 10\10\2011)

دير الزور:

  • الطالب الضابط نزار حميد أحمد الصالح- العريف  عبد الله رمضان حميد السالم

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,ايا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  الى الحكومة السورية, من اجل تحمل مسؤولياتها كاملة والعمل على:

1-     الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت  مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .

2-     اتخاذ قرار عاجل وفعال  في إعادة الجيش إلى  مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق  وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3-     تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

الاعتقالات التعسفية :

اضافة الى ذلك, استمرت حملات الاعتقال التعسفي بحق العديد من المواطنين السوريين, ومنهم  الأسماء التالية:

الرستن - حمص :

  • سعاد وردة  (بتاريخ 10\10\2011)

خطاب – حماه:

  • أحمد خالد اليوسف -محمد خالد الصالح -حمزة علوش-خالد الصالح أبو محمد-خالد الصالح-يحيى علوش-حسان حسن-محمد حمود- سار الحسن- ثابت عوض حسون   محمود عوض حسون -فيصل أسمر- محمود عوض حسون- مصطفى العمر ابو احمد- رائد سالم مصطفى-علي الشيخ بكور- سالم محسن مصطفى- محسن مصطفى   - محمد الشيخ بكور  (بتاريخ 10\10\2011)

حماة :

  • بشار عبدالسلام حلبية العضو السابق المستقل في مجلس الشعب السوري(بتاريخ 10\10\2011)

داعل- درعا :

  • وسام يوسف الحمادي0- انس عليان جاموس - انس نزار جاموس (بتاريخ 10\10\2011)

المسيفرة –درعا:

  • محمد سمير صالح-محمد زهير الزعبي(بتاريخ 10\10\2011)

طفس- درعا:

  • خالد عارف الزعبي- أنس يونس الزعبي- مهدي الشمالي (بتاريخ 10\10\2011)

عثمان –درعا:

  • مجدي محمد المصري- محمود قسيم المصري-ماجد محمد المصري- حسن محمد المصري (بتاريخ 10\10\2011)

الصنمين –درعا:

  • خالد جودات اللباد (بتاريخ 10\10\2011)

درعا

  • د كاظم ابازيد - د احمد عبد المنعم ابا زيد -د اياد الشرع -د نصر الحريري –د محمد ابراهيم الناشي-الدكتور يعرب الحاج علي

قرية احسم -جبل الزاوية –ادلب:

  • · وحود بديع افضيل -علاء افضيل - رفعت افضيل - احمد افضيل - احمد جعباص - رياض شعبان (بتاريخ 10\10\2011)

قرية سرجة -جبل الزاوية إدلب:

  • محمد دحام زين الدين البالغ من العمر 50 عاما (بتاريخ 10\10\2011)

مدينة عين العرب –ريف حلب:

  • المدرس والخطيب ياسر العامر خطيب جامع خالد بن الوليد ( بتاريخ 9/10/2011)

حي الفردوس- حلب :

ياسر معاز (بتاريخ 10\10\2011)

هنانو -حلب :

  • عبد القادر حلاق  (بتاريخ 10\10\2011)

الشعار – حلب:

  • علي حدبة  (بتاريخ 10\10\2011)

حلب الجديدة :

  • عبد الله السيد (بتاريخ 10\10\2011)

كرم ميسر- حلب :

  • عبد الكريم عبد المجيد -عبد القادر عبد المجيد (بتاريخ 10\10\2011)

الصاخور – حلب:

  • محمود الحسن(بتاريخ 10\10\2011)

المعصرانية –حلب:

  • محمود الحميد(بتاريخ 10\10\2011)

الكلاسة- حلب:

  • عبد الله الزويغي (بتاريخ 10\10\2011)

إعزاز – ريف حلب :

  • · الحاج دياب حاجولة - داوود حاجولة -الاستاذ سمعو هادي صالو - الاستاذ محمد حج حمدان كنو - الشيخ يوسف عشاوي-عمار ديبو عشاوي-عبد الهادي عشاوي-محمد دياب حاجولة -حسين دياب حاجولة- حسن داوود حاجولة-شريف فوزي كنو-أحمد فوزي كنو-عبد الرحمن سفر كنو- محمد يوسف حمدان كنو-زكريا أحمد نعسو - محمد أحمد نعسو- مصطفى محمود نداف-محمد السلوم- أحمد يوسف شمو- توفيق عادل كلزية- محمود داوود حاجولة- مصطفى بدري بجقجي-  طلعت مرشد عثمان- محمود فاضل (بتاريخ 10\10\2011)

اللاذقية:

  • زكريا احمد سعدية-محمد احمد سعدية- حسن فوال- عمار شولق- خالد فاروسي- محمد كربجها- جميل حلاق- طارق منون- تامر زرنيخ- محمد هزاع دعبول- محمد سبة- على دنورة- صبحي دنورة- بسام سلوم- حسام سلوم- ناشر جبلاوي (تعرضوا جميعا للاعتقال التعسفي خلال الاسابيع الماضية ومازالوا مجهولي المصير حتى الان)

جبلة-اللاذقية:

  • الشاب خليل طلال بوظة (بتاريخ 10\10\2011)

دمر-دمشق:

  • محمد خير الحمروني- خالد ابو دراع (تعرضا للاعتقال التعسفي منذ عدة اشهر ومازالا مجهولي المصير حتى الان)

قدسيا-ريف دمشق:

  • ضرار مستو - منار القرن- هيثم الحموي- احمد حسن قطقوط-ماهر الحلبي- سامر الكحيل -محمود كبتول- راغب البوشي - يحيى البوشي -مظهر البوشي -محمد يوسف البوشي- محمد عبد السلام الرفاعي - محمد اسعد الرفاعي - سليم توبة -زهير توبة-محمد توبة (بتاريخ 10\10\2011)
  • محمد أبو غوش  (بتاريخ 11\10\2011)

الضمير- ريف دمشق :

  • عادل ابراهيم هذال (بتاريخ 10\10\2011)

الكسوة-  ريف دمشق :

  • عبد المنعم حجازي(بتاريخ 10\10\2011)

دير الزور:

  • غازي مصطفى الهنداوي- طلال غازي الهنداوي -هنداوي غازي الهنداوي- هلال غازي الهنداوي-مرعي وليد الهنداوي -خالد وليد الهنداوي -غنام وليد الهنداوي -بشير جابر الهنداوي -سعد خالد الكنامة -أحمد خلف الجاسم-خالد خلف الجاسم -محمود خلف الجاسم -جاسم علي الدبش-فياض الشيخ -هيثم المفتي-رامي الحاج خضر -صالح خريسان (بتاريخ 10\10\2011)

الرقة:

  • مصطفى الشويمي- علي الحمود - احمد البيطار ابن اسماعيل (بتاريخ 10\10\2011)

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فاننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  • · إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة
  • كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.
  • وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف
  • الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

واذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء.

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فاننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل:

§         اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

§         ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .

§         الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى  (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة  قانونيا .

§         أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

محاكمات:

قرر قاضي التحقيق بالرقة بتوقيف المعتقلين التالي اسماؤهم :

  • قصي عبدالله الساي- صدام الساير- باسل الساير-  محمد بشيرالحسن الساير-حسن عبدالله الساير-رعد عبدالله الساير- حسين الساير- حسن احمدالعيسى- احمد عبد المحمد- علي حسن محمد الحسن-  احمد حسن محمد الحسن-  عبد اللطيف غياث-  احمد حسين العلي-  خميس خلف العلي- عبدالرحمن حبيب العلي-حازم عبد المحمد-حسين حسن المحمد-طالب المحمد الحسن-عبدالله خميس المحمود-اميرة ابراهيم الحديد

بتهمة تخريب للإنشاءات المعدة لمنفعة الجمهور، واثارة الشغب، والتمرد، وضرب موظف اثناء العمل، وذم وقدح موظف، وحيازة سلاح ممنوع، وجرم الشروع بالحريق، وحجز الحرية .يذكر  انهم معتقلين من قبل الامن الجنائي من تاريخ 2\9\2011

كما قرر قاضي التحقيق بالرقة بتوقيف المعتقلين التالي اسماؤهم :

  • انس الحاج شيخان بن حسن ( 14سنة يعمل في مجال النجارة )- احمد اسماعيل بن علي ( 15سنةعامل )- فراس العساف بن عيسى ( 16 سنة يعمل في مجال البلاط )-حسام مروان اسماعيل ( 18سنة طالب بكالوريا )- اسماعيل جاسم الجدعان ( يعمل بمجال النسيج )- احمد عبدالله الحلبي ( موظف بالاتصالات )- رعد خلف الاحمد ( عامل )- علاء محمد الصويلح ( 17 سنة طالب بكالوريا )- خالد محمد حمد ( سنة رابعة تاريخ )-ماهر احمد الحايل ( حداد )-علي البعيربن حسين ( كهربائي سيارات )-احمد خضر السالم

يذكر  انهم معتقلين منذ  تاريخ 30\8\2011

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع   مطالب المتظاهرين السلميين ,ومع حقهم بالتظاهر السلمي المكفول بالقوانين الوطنية والمواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والتي وقعت وصادقت عليها الحكومة السورية.

وإننا نطالب  القضاء السوري ,بان يتم محاكمة المواطنين السوريين امام محاكمات تتوفر فيها شروط المحاكات العادلة, وان يطلق سراح  جميع من لم يثبت عليه الادانة او التهمة الجنائية

المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية

1- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

3- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD )

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

دمشق في:  10/10/2011

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر