•  هاتف: 0096264655043

 

الضحايا والمعتقلين وقمع الاحتجاجات السلمية في سورية

ما زالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, المعلومات التي تؤكد على اصرار السلطات السورية  بالاستمرار في استعمال العنف والقوة المفرطة, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والبلدات السورية  والاعتداء على المتظاهرين السلميين وقطع الاتصالات والكهرباء عن المدن والبلدات,حيث أدى ذلك القمع, ومازال يؤدي الى  استمرار نزيف الدم في الشوارع السورية,و سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى )خلال يومي 10 – 11 / 8 / 2011 في العديد من المدن والبلدات السورية ،وعرف منهم التالية أسماؤهم:

الضحايا القتلى:

القصير- حمص:

* محمود الكنج - غازي عيوش - حمزة شحود - محمد جمول ابو بلال - عمر حرفوش - محمد الكنج - أسامة شحادة.

حمص:

* يحيى سليمان احمد كليب - أحمد حسن عروق 26 سنه.

دير الزور:

* عبيده الصياح.

القصير- حمص:

* حمزة شحود - محمود الكنج.

الحفة - اللاذقية:

* عمار قدور.

نوى- درعا:

* محمد عبدو المذيب.

الاعتقالات التعسفية:

علاوة على ذلك, مازالت السلطات السورية مستمرة بنهج مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون وملاحقة النشطاء السياسيين والمثقفين وبعض المواطنين السوريين، مما يشكل انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، برغم الإعلان عن إلغاء حالة الطوارئ, وعرف منهم:

دير الزور:

* بتاريخ 30 / 7 / 2011 تم اعتقال المعارض السوري المعروف: الشيخ نواف بن راغب بن حمود البشير، ومازال مجهول المصير حتى هذه اللحظة, وهنالك مخاوف جدية على حياته. هو شيخ مشايخ قبيلة البكارة, وكان قد انتخب عضوا بمجلس الشعب السوري بدورته من عام 1990- 1994 ومثل سورية ضمن وفود برلمانية عدة مرات في اكثر من مؤتمر ببلدان عربية واجنبية وكان عضو اتحاد البرلمانيين العرب وعضو باللجنة البرلمانية السورية القبرصية وعضو لجنة مقرر بلجنة الزراعة .أحد الممثلين الرئيسين للمعارضة السورية في الداخل. والشيخ نواف عضو قيادي في إعلان دمشق في الداخل.

* بتاريخ 5 / 7 / 2011 قامت قوات الأمن السورية باعتقال: الدكتور أحمد طعمة من عيادته. ومازال مجهول المصبر حتى هذه اللحظة, وهنالك مخاوف جدية على حياته. والدكتور أحمد طعمة: هو أمين سر الأمانة العامة لإعلان دمشق ,وناشط سياسي معروف من مواليد دير الزور في1965 و هو أب لأسرة مؤلفة من أربعة أطفال و حاصل على الإجازة في طب الأسنان و مهتم في مجال الشأن العام و قد تمّ انتخابه بأمانة سر المجلس الوطني لإعلان دمشق وقد تم اعتقاله يوم الأحد 9 / 12 / 2007 وافرج عنه بتاريخ 13 حزيران 2010

حرستا - ريف دمشق:

* الناشط السياسي وعضو مؤتمر الإنقاذ الوطني في سوريه المهندس عماد زيتون.

درايا - ريف دمشق:

* عبد السلام الزهر.

دوما -  ريف دمشق:

* عدنان التوم -  عدنان سيف.

السويداء:

* نزار سهيل أبو الفخر- يوسف الحكيم - المحامي جابر مهنا - الشاعر فؤاد كحل- الصحفي سامي الحلبي- المهندس غازي الجاري - المهندس غازي أو زين الدين - المهندس مؤيد دوارة - المدرس يوسف الحكيم - صخر مؤيد فياض - الأستاذ عبد الله الحكيم - أمجد دويعر - فراس أبو الفخر - مؤيد فياض- جمال خداج - أكرم معروف - ربيع خداج -  نور خداج - لطفي الحناوي -  قصي الحناوي -  عاصي الحناوي -  ملهم الخطيب -  فادي نبيل السمان - مرهف الخطيب -  عاطف الحناوي -  فراس كبول.

الرقة:

* مثنى محمد أمين العبادي والدته صبوحة مواليد 1985/ الرقة - الطفل ابراهيم عيد الحميدي مواليد 1995/ الرقة- محمد العلي البريج / مدينة الثورة - عبد الكريم الحمدو / 40 / سنة تقريباً صاحب محل شارع القوتلي / الرقة - محمد المخلف / مريض سكري / الرقة -  ماهر المخلف / الرقة - عبد الرحمن المخلف / الرقة - محمد جاهد السلامة / تم اعتقاله من باص النقل الداخلي / الرقة - حامد المخلف/الرقة - اسامة المخلف / الرقة.

* المهندس عبدا لله الحاج عبد  من أهالي مدينة الثورة اعتقل وللمرة الثالثة منذ أكثر من شهر ونصف ,ومازال مجهول المصير.

* الشاب حسين العلي الموسى صاحب محل حصائر حوالي دوار تل ابيض، تم استدعائه إلى فرع الأمن العسكري بالرقة منذ حوالي 20 يوما رحل بعدها إلى دير الزور, ومازال مجهول المصير.

غباغب - ريف درعا:

* سمير العلو - أحمد العلو - سمير أحمد العلو - أحمد علي المرعي - مهدي الشحادة - زياد شحادة - طارق زياد شحادة - فؤاد الشحادة - بلال الشرف - محمد أحمد عزت الشرف - فؤاد أحمد عزت الشرف - مروان خليل كرمان -  عبدالرحمن شرف - أحمد قاسم السمرا -  نظال العبود - أحمد محمد زعبية - محمد ضيف الله الحويش - محمد عبدالله كرمان - محمد موسى كرمان - صخر العمر - زكريا محي الدين المسعود - مؤيد حبوس -  محمد حسن الماوردي - اسامة مروان خليل كرمان.

المسيفرة-درعا:

* ممدوح اليونس الزعبي - احمد ممدوح اليونس الزعبي - سليمان احمد النزهة - نضال الكردي - عبدالله الكردي - منذر عوض الصبح الزعبي -  معاذ عوض الصبح الزعبي - تيسير الزعبي - عبدالرحيم احمد السلامة الزعبي - عبدالكريم الجبر الزعبي - محمد الاسعد الزعبي - احمد عبدالكريم الجبر الزعبي - وليد النوفل الزعبي - عبدالفتاح احمد العبدالفتاح الزعبي - بدر محمد حاج حمد الزعبي - عبدالله يحيى الزعبي - محمد علي الطه الزعبي عمره 80 سنة - مفيد الموسى الزعبي - حسين الزعبي - مصطفى عبدالمجيد البيومي - رامي محمد عبد الفتاح الزعبي - محمد عدنان الكردي - عدنان علي الجبر الزعبي - عبدالستار الكردي - محمد تيسير الموسى الزعبي - محمد مصطفى البيومي - غسان الكردي - -محمود محمد العبدالله الزعبي - أحمد محمد العبد الله الزعبي - يوسف عبدالله العبدالله الزعبي – صالح الزعبي الحلاق - محمد العجل - محمد عبدو الهلال - جمال الفلاح الزعبي - بشير الفلاح الزعبي - الدكتور عادل الزعيم الزعبي -  الدكتور عدنان الزعيم الزعبي - محمد زياد المطلق - احمد محمود الشادلي - محمد عبدالحليم - احمد محمد عبدو الهلال - محمد عواد الغالب - محمد قاسم العذبة ابوقاسم 75 سنة - فيصل الفريون 65 سنة - عبدالغفار محمد فايز الزعبي - عبدالكريم القدحة الزعبي - مراد كمال حسين علي الفهد - عبدالرحمن القدحة الزعبي - عبدالرؤوف القدحة الزعبي - الدكتور ربحي العمري - عبدالله احمد الرشيد الزعبي - محمد سليمان العمري -  مثنى عبدالكريم الجبر الزعبي - سليمان محمد العمري - محمود عبدالكريم الجبر الزعبي - رافت عبدالكريم الساري الزعبي - المحامي محمد علي الزعبي 59- الشيخ احمد العبدالله - هشام احمد العبدالله - صافي احمد العبدالله - انس احمد العبدالله - عبدالله احمد العبدالله -عبدالهادي الحامد -  منيار عبدالمجيد الدعاس -  أحمد عبد الكريم النوفل الزعبي - منذر حسين الزعبي.

حريتان – حلب:

* صالح عبد الرحيم البشير.

مارع - ريف حلب:

* رامي صابر العلي - نسيم صابر العلي - عبد الرحمن محمد خير الخطيب - غسان محمد ابراهيم الخطيب - احمد حمزة الخطيب - بشير عبد الرحيم الحجي - حسن محمد الخطيب.

سراقب – ادلب:

* أحمد باريش - مأمون باريش -  اسعد علي الدعاس - محمود عبد الله عبيد - احمد عبد الله عبيد - عبد الله عبيد - محمد باريش - عماد العمر - أحمد خالد الحماطيش - علي خالد الحماطيش -  محمود خالد الحماطيش - محمود عبيد - عبد الرحمن الحسين - خالد درويش - رياض رزاز - محمد صالح - عبد الرحمن رزاز- ابراهيم خالد باريش - علي خالد باريش - علي حسين باكير -اكرم محمود شوكت الخالد - صبحي أكرم الفاضل - ايمن صالح ابو دي - اسعد علي الدعاس.

السلمية – حماه:

* د.أحمد طالب الكردي - عبدالله ونوس -  حسن زهرة ( أبو عصام ) - علي حمود- مصطفى دعّاس - د. مولود محفوض - نوار ياغي - هدى دياب حسن - يوسف ديب -  برجس غيبور - سلطان غيبور.

طيبة الامام -  حماة:

* محمد الرزوق - اديب حمام الحسين - فراس حمام الحسين  زياد عبدالله حبتور - محمد احمد كيال - محمد احمد الحميد - احمد ايمن دوجان 18 سنة - محمد محيو الموسى 19 سنة - فوزي خالد العتر - سليم عبد الكريم الشيخ - رزوق عمر الرزوق - عبد الرزاق محمود السليمان - محمد محود السليمان.

القصير – حمص:

* الدكتور حسن جمول - الصيدلي احسان السمر-  الدكتور مهند طعان رعد-  المهندس عبد الاله الصغير - طارق الاسماعيل -  زهير محمد خير حربا - محمد ياسر ادريس - جمال الاسماعيل - عمار رضوان ادريس - احمد توفيق رحمة - عقبة الاسماعيل- اسامة احمد عامر - غسان عامر - شهاب عامر - امجد وليد ادريس - سعد جربان - اسامة توفيق رحمة - خالد عمار - خالد الواو مدرس -  الدكتور حسن الاخرس - عمر حمود محب الدين - الدكتور حسن طعان رعد - تاج الدين رعد - حسن ابو الهدى رعد - حمشو الزهوري - حسين عيوش - رشيد احمد حربا - يوسف محمود عامر - محمد جاسم الرجا - عمر احمد رعد - المهندس محمد نجيب رعد - غازي حصوة - عبدالله حصوة - محمود حصوة - محيي الدين اسماعيل - المهندس بسام الأخرس - رامز محمود حصوة - احمد محمد مصطفى عمار - محمد حمود محب الدين -  محمد خير عنتر- محمد أبو الخير حربا -  مهند جمرك - محمد يحيى الاسماعيل - بهاء الأخرس - نكاد فلاحة - المحامي رشدي الشيخ رشيد - حذيفة يحيى الاسماعيل - محمد عمار - رامز الاسماعيل -  كمال ادريس -  موفق خرما - انس نزيه الاسماعيل - حسين محسن السمر – وليد الشهاب.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتقدم باحر التعازي من ذوي الضحايا - القتلى, مع التمنيات الطيبة بالشفاء العاجل للجرحى, فإننا ندين استمرار دوامة العنف في سورية, آيا كانت مصادر هذا العنف أو اشكاله او مبرراته الذي يعتبر انتهاكا صارخا للحق بالحياة.

كذلك فإننا ندين ونستنكر بشدة  استخدام العنف والقوة المفرطة من قبل الجيش والأمن، وترويع  المواطنين الآمنين، واعتقال المواطنين السوريين ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم  ومنهم  من تم ذكر أسمائهم  في سياق البيان، كما نبدي قلقنا البالغ من معلومات تؤكد اعتقال الجرحى من المشافي ومصيرهم مجهول، وإغلاق بعض المشافي وتعرض بعض من طواقمها للتهديد، وبعضها تعرض لقطع الكهرباء بشكل متعمد مما أودى بحياة بعض الأطفال, كما حدث في مشفى  الحوراني, مما يرقى لمصاف جريمة ضد الإنسانية.

ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون واستخدام التعذيب الشديد على نطاق واسع مما أودى  بحياة الكثير من المعتقلين، مما يشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973  ولالتزامات سورية الدولية المتعلقة بحقوق الانسان.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية  العمل سريعا على تنفيذها.

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نطالب السلطات السورية  بتحمل مسؤولياتها الكاملة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة من أجل:

1- الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت  مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- اتخاذ قرار عاجل وفعال في إعادة الجيش إلى مواقعة و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد.

3- كف ايدي الاجهزة الامنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الانسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.

4- تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

5- اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.

6- وضع جميع اماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الاشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف.

7- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

8- الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

9- ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم الغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية.

10- لوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى ( اللجان الشعبية ) أو ( ما يعرف بالشبيحة ), ولاسيما ان فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة  قانونيا.

11- أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الاوضاع وسوء الاحوال المعاشية وتعميق الازمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الاسلوب القمعي بتهدئة الاجواء ولا بالعمل على ايجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

دمشق في 11 / 8 / 2011

المنظمات الموقعة:

1- منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

2- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

5- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

6- لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر