•  هاتف: 0096264655043

 

المرصد اليمني لحقوق الإنسان (YOHR) يدين اعتقال أربعة ناشطين، ويطالب بحماية اليمنيين من العقوبات الجماعية

يدين المرصد اليمني لحقوق الإنسان (YOHR) اعتقال وإخفاء الناشط نبيل يوسف الحجاجي السامعي وثلاثة من أقاربه من قبل نقطة عسكرية تابعة للحرس الجمهوري في منطقة أرتل قبل أكثر من أسبوعين خلال مرورهم من تلك النقطة.

وكان يوسف وشقيقه بسام، وقريبيهما عادل حزام غالب السامعي ووائل السامعي اعتقلوا مساء الـ 28-7 2011 في منطقة أرتل بالعاصمة صنعاء، وتمَّ اقتيادهم إلى جهة غير معلومة، وذلك بعد استدراجهم من قبل مجموعة من الضباط إلى تلك النقطة بحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد، ومن ثمَّ احتجازهم والسيارة التي يقلونها قبل إخفائهم.

وتأتي هذه العملية ضمن استهداف السلطات الأمنية والعسكرية الرسمية للنشاط السياسي والمدني، ومصادرة الحقوق والحريات المدنية والسياسية لليمنيين، وهي الممارسات الممنهجة، والتي أسفرت عن مئات الانتهاكات خلال الأشهر الماضية، وكان بينها استهداف حق الحياة والحريات الشخصية.

ويعدُّ المرصد اليمني اعتقال السامعي وأقاربه ومن ثم إخفائهم انتهاكاً يرقى إلى جرائم التعذيب التي تشمل أسر المختفين، وهي من الأعمال المجرمة دولياً، وهي الانتهاكات التي يتم مساواتها بجرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية.

ويطالب المرصد كافة الجهات المعنية، ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل للكشف عن مكان ومصير المعتقلين، والإفراج عنهم، محملاً السلطات الأمنية والعسكرية المسؤولية الكاملة عن الانتهاكات التي حدثت بحقهم، وعمَّا قد يتعرضون له في مكان إخفائهم.

كما يجدد المرصد ندائه إلى المجتمع الدولي لحماية اليمنيين من الانتهاكات الممنهجة ضدهم، والكشف عمَّا يتعرضون له من جرائم وعقوبات بسبب حركتهم الاحتجاجية المشروعة، وممارسة حقوقهم في التعبير عن الرأي والمطالبة بالتغيير.

المرصد اليمني لحقوق الإنسان

10/8/2011م

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر