•  هاتف: 0096264655043

 

الاعتقال التعسفي خارج القانون يطال أعدادا كبيرة من المواطنين السوريين رغم الاعلان عن انهاء العمل بحالة الطوارئ في سورية

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, أنباء عن استمرار دوامة القمع و العنف ونزيف الدم في سورية ,وعن استمرار اصرار السلطات السورية على استعمال القوة المفرطة والعنف, في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية إضافة إلى ذلك فقد استمرت السلطات السورية بنهج  مسار الاعتقال التعسفي خارج القانون بحق المواطنين السوريين، ومنهم التالية اسماؤهم:

 

الرقة:

عكرمة الخطيب-محمود الخطيب-خليف خليل-د. عدنان عرفات-د. محمد المحمد-محمد مصطفى-إبراهيم خليل-حسن الخلف-محمد المحمد بن احمد-محمود الخطيب صاحب مكتب شحن لنقل البضائع في شارع الوادي-  عمار يوسف إبراهيم تاجر /شارع تل ابيض- -محمد الاحمد الصالح- – محمد النساك -عبد المنعم كاديك-زين العابدين محمد- اكرم الخطيب-  زياد الخطيب- مالك الخطيب– مرشد الخطيب – حميد الجرداوي – صالح العبد الله – صالح العيدان – مصطفى غريب الحبيب – عماد الناصر – عبد الكريم الناصر – مصطفى الشعار– محمد جنيدي – محمود الشيخ موسى – محمد المحمد – محمد الشيخ بن عبد الفتاح – أحمد المحمود حسن العلي – عمار يوسف الابراهيم- علي البعلاو - عبد الرزاق الشيخ .

حلب:

قامت أجهزة الأمن في مدينة حلب  بتاريخ  27/6/2011 باعتقال المواطن محمد عادل الخالدي وذلك  عند توجده في دائرة الهجرة و الجوزات من اجل الحصول على جواز سفر. والأستاذ محمد عادل الخالدي  ناشط سياسي  وقيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي

باسم الأفندي -اسماعيل عمري كيمياء سنة 3--كيوان عبد الله هندسة زراعية سنة 3-عبد الحليم حسيني هندسة زراعية سنة 2-ياسر خليل كيمياء سنة 3-راوند حسين هندسة زراعية سنة 3-محمود شكري طب بشري سنة 5-كوفان أوسي هندسة ميكانيك سنة2-فنر صالح محمد سنة خامسة طب بشري-ازاد تاجو طالب ادب فرنسي سنة2.

ريف دمشق:

المهندس عمار بقلة -محمود غدارة -ياسر موزة - جهاد المسالمة-محمود أحمد مصلح -أيمن العربينية -محمد هشام حماد -مهند برهان

اللاذقية

علاء غرير ,سامر خليل خضرو –يحيى زكريا عجان طالب جامعة في كلية الاقتصاد سنة ثانية.

درعا :

الدكتور قاسم البرماوي -الدكتور محمد قداح-الدكتور أحمد عبد العزيز الريابي- غالب الخوالدة- محمد خير ابرهيم التركماني -احمد ياسين الزعبي- راتب عبدالله الشيخاني- عبد الكريم عبد المجيد الحسين- احمد عبد اللطيف الرفاعي - احمد محمد الرفاعي -مروان خالد -أحمد عبد الله الغباغبي-احمد سالم الشقران-احمد فايز المصلح-اسامة الفندي- اسامة محمد عبد النبي- اسماعيل حسين العماري-ماجد عبد الله المقداد-حكيم عبد الهادي الحمد-خالد حسن صعيب-ماجد اسماعيل الدوس-وليد الجمعات-هيثم الجمعات-أيمن العباس-ابراهيم السالم-محمد الكلش

حمص :

أحمد فؤاد سويدان- طالب هندسة سنة أولى –و يدرس بجامعة البعث-  سمر محمد وحيد طالبة في الثانوية

الحسكة:

سليمان داوود رشو- فرهاد خضر تمي عضو مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكردي- طاهر حصاف  -عبد المجيد تمر - محمود عاصم محمد - كادار ولي-سعيد موسى ابو رياض.

الصحفي عبد المجيد عاصم والشاب محمود عاصم المحمد  مازال مصيرهما مجهولاً، وقد تم اعتقالهما  اثر كمين نصب لهما في يوم31-5-2011  من قبل قسم الأمن السياسي بالقامشلي، وقد صدر مرسوما عفوين متتالين دون أن يتم إطلاق سراحهما، كما أنهما لم يقدما حتى الآن للقضاء

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية, ندين ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام 1973 فضلا عن العهود والمواثيق الدولية وبشكل خاص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية  .

وإننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية , نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة ونرى بان هذه المطالب محقة وعادلة وعلى الحكومة السورية  العمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء والانتقال الى الدولة المدنية الديمقراطية دولة الحق والقانون.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتوجه إلى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

1- أن تتحمل السلطات السورية مسؤولياتها كاملة, وتعمل على وقف دوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت  مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته.

2- تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

3- اتخاذ التدابير اللازمة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية. وإصدار قانون للتجمع السلمي يجيز للمواطنين بممارسة حقهم بالتجمع والاجتماع السلميين.

4- إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة

5- أن تتخذ السلطات السورية خطوات عاجلة وفعالة لضمان الحريات الأساسية لحقوق الإنسان والكف عن المعالجة الأمنية التي تعد جزءا من المشكلة وليست حلا لها واعادة الجيش الى ثكناته ،  والإقرار بالأزمة السياسية في سورية ومعالجتها بالأساليب السياسية بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم, عبر دعوة عاجلة للحوار الوطني الشامل توجه من السلطات الى ممثلي القوى السياسية والمجتمعية والمدنية في البلاد بالإضافة لممثلين عن الفاعلين الجدد فئة الشباب.

دمشق في 28\6\2011

المنظمات الموقعة:

1- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد)

3-  منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5- المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

6-  لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).

الراصد لحقوق الإنسان – سوريا – حلب المحامي رديف مصطفى 00963955829416

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر