•  هاتف: 0096264655043

 

دانة الاعتداء الآثم الذي تعرضت له إحدى وحدات الجيش السوري

بيـــان مـــشترك

علمت المنظمات الحقوقية السورية الموقعة على هذا البيان أن العديد من المحافظات السورية شهدت يوم أمس تشييع ضحايا الاعتداء الغادر الذي تعرضت له إحدى وحدات الجيش السوري على طريق اللاذقية – بانياس يوم أمس الأول من قبل مجموعات مسلحة مجهولة ، والذي أسفر عن سقوط عشرة قتلى وأكثر من خمسة وعشرين جريحا .

المنظمات السورية الموقعة على هذا البيان إذ تدين بأقوى العبارات هذا الاعتداء الآثم الذي استهدف وحدة من الجيش السوري كانت عائدة من وحدتها العسكرية ، فإنها تطالب السلطات السورية بالكشف عن هوية هذه الجماعات المسلحة وتقديمها إلى القضاء المختص مهما كان انتماءها ومرجعيتها .

والمنظمات الموقعة أدناه إذ تتقدم بأحر التعازي لعائلات الضحايا وتتمنى للجرحى الشفاء العاجل فإنها تجدد مطالبتها للحكومة السورية بأن تتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه مواطنيها , وتعمل على وقف دوامة العنف في المدن السورية, آيا كان مصدر هذا العنف وآيا كانت أشكاله كما تطالب بتشكيل لجنة تحقيق  قضائية محايدة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا (قتلى وجرحى), سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين,  وإحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

المنظمات الموقعة:

1- الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان

2- المرصد السوري لحقوق الإنسان

3- المركز السوري للدفاع عن معتقلي الرأي والضمير .

4- المنظمة العربية للإصلاح الجنائي في سورية .

5- المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

6- المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2012 01:01

جديد المركز

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر