•  هاتف: 0096264655043

 

الملخص التنفيذي لتقرير مراقبة التغطية الإعلامية للانتخابات النيابية 2007

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

يضع مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان تقرير مراقبة التغطية الإعلامية للانتخابات النيابية لعام 2007، حرصاً منه على إتباع أعلى المعايير الدولية لإنتاج عملية انتخابية بشكل ديمقراطي، على أساس أن التغطية الإعلامية للانتخابات تعتبر جزءاً هاماً وذو صلة وثيقة بالعملية الأساسية التي تبناها المركز إلى جانب المشاركة مع التحالف الأردني لمنظمات المجتمع المدني في الجهود التي بذلها التحالف من أجل "مراقبة الانتخابات" وهو ما لم يتسنى لها القيام به نظراً لعدم سماح الحكومة لمؤسسات المجتمع المدني بمراقبة الانتخابات بشكل مباشر واقتصار دورها على المتابعة من خارج مراكز الاقتراع.

ويأتي هذا التقرير، الذي يعتبر الأول من نوعه في الأردن، في سياق النشاط المكثف الذي قام به المركز منذ الإعلان عن السير في إجراء انتخابات المجلس النيابي الخامس عشر، وكان أمام المركز تحدٍ كبير للقيام بسلسلة نشاطات تكاملية في هذه الانتخابات من المراقبة والرصد والدراسة لمختلف جوانبها وفحص مدى انطباق المعايير الدولية للانتخابات الحرة والنزيهة لاشاعة المنهجية العلمية في التأثير الايجابي الهادف إلى خدمة المجتمع ومؤسسة البرلمان الأردني وتطوير القوانين ذات الصلة بالانتخابات، إلى جانب التركيز على تطوير الأداء الإعلامي عبر مراقبته وإظهار الإيجابيات التي قام بها من جهة و إظهار السلبيات الإعلامية في تغطية الانتخابات وتسليط الضوء عليها من أجل الحد منها في الانتخابات القادمة.

وشكل مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان منذ التأكيد الرسمي على إجراء الانتخابات النيابية فريقاً متخصصاً لرصد التغطية الإعلامية للانتخابات ضم عدداً من الإعلاميين والباحثين والنشطاء في ميادين حقوق الإنسان والمجتمع المدني المحلي في الأردن.

وأعد المركز خطة عمل متكاملة لإنجاح مشروعه، الذي يعد الأول من نوعه في الأردن، وبإمكانيات محلية ودون تمويل من أحد، وذلك بعد إجراء دراسة معمقة لطرق وآليات الرصد ذات العلاقة بالمعايير الدولية في التغطية الإعلامية للانتخابات، واخذ بالاعتبار الخصوصية السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يتمتع بها الأردن.

لمشاهدة التقرير كاملاً

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر