•  هاتف: 0096264655043

 

منظمة العفو الدولية تدين مقتل صحفي في قناة الجزيرة

Jaber4

شجبت منظمة العفو الدولية مقتل المصور في قناة الجزيرة علي حسن الجابر في ليبيا، وحذرت من حملة اعتداءات ومضايقة ضد الصحفيين.

وقال مالكوم سمارت، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، "يبدو أن أفراد طاقم الجزيرة قد استُهدفوا بصورة وحشية ومتعمدة من أجل وقف جهود القناة الرامية إلى كشف النقاب عن الحقيقة بشأن ما يحدث في ليبيا."

وأضاف سمارت يقول: "بعد مرور فترة قصيرة على اعتقال مراسلي هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الثلاثة وتعذيبهم وتعريضهم للإعدام الوهمي على أيدي قوات العقيد القذافي، تُظهر عمليات القتل الأخيرة المخاطر التي يواجهها الصحفيون في ليبيا عند محاولتهم نقل الحقائق من الخطوط الأمامية."

وقال "إن من الضروري إجراء تحقيق في مقتل علي حسن الجابر كجزء من التحقيق الذي يجريه مجلس حقوق الإنسان في الأوضاع في ليبيا. وينبغي إخضاع المسؤولين عن مقتل الجابر إلى المساءلة على ما ارتكبوه من أفعال."

وقد قُتل علي حسن الجابر، وهو قطري الجنسية من مواليد عام 1955، في كمين نُصب للطاقم بالقرب من بنغازي. كما أُصيب بجروح زميل له كان مسافراً معه. وقال مراسل قناة الجزيرة في بنغازي إن علي حسن الجابر أُصيب بثلاث رصاصات وجُرح في قلبه.

ومنذ 6 مارس/آذار لم ترد أية أنباء عن غيث عبد الأحمد، وهو صحفي يعمل مع جريدة "ذي غارديان" البريطانية. وفي 10 مارس/آذار أُطلق سراح صحفي برازيلي كان مسافراً معه من الحجز في طرابلس.

وقال مالكوم سمارت إنه "ينبغي إطلاق سراح غيث عبد الأحمد وجميع المعتقلين من أمثاله بسبب قيامهم بنقل الحقائق، فوراً وبدون قيد أو شرط."

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر