•  هاتف: 0096264655043

 

احتفالات مركز عمان بيوم المرأة العالمي مع مدرسة اناث مخيم عمان الاعدادية الثالثة

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

احتفالات مركز عمان بيوم المرأة العالمي مع مدرسة اناث مخيم عمان الاعدادية الثالثة

مندوبة عن مركز عمان لدراسات حقوق الانسان ، شاركت منسقة وحدة المرأة في المركز لينا جزراوي ، مدرسة اناث مخيم عمان الاعدادية الثالثة ، احتفالهم الخاص بانجازات الطالبات الأوائل في المدرسة والمتزامن مع الاحتفالات بيوم المرأة العالمي ، حيث تخلل الحفل كلمة للسيدة سامية عياش مديرة المدرسة ، والتي تحدثت فيها عن دور المدرسة في توظيف التقنيات الاستراتيجية بفعالية ، من خلال تنفيذ عدة برامج تربوية وخدمات اشرافية أثرت خبرات المعلمات ، وانعكست على تحصيل الطالبات ، كما تحدثت السيدة عياش عن دور المرأة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مشاركتها في كافة مناحي الحياة ، كالتعليم والعمل والسياسة ، الا أنه مازال هناك تسخير للدور النمطي للمرأة الذي أدى الى أن تقتصر مشاركتها في سوق العمل  على المهن التقليدية ، ويضعف مشاركتها في قطاعات أقتصادية أخرى .

وقد شارك في الاحتفال كل من السيدة ابتسام حوراني ممثلة عن المجلس المدرسي ، والسيدة وفاء السرحان ، المرشدة الاجتماعية ، والتي تحدثت عن دور الارشاد في دعم التحصيل العلمي ،كما تحدثت عن دور المرأة الفعال في المجتمع في جميع مجالات الحياة العلمية والعملية والأسرية وأن المرأة الأردنية قد أثبتت وجودها من خلال تفانيها في العمل.

واختتم الاحتفال ، بمحاضرة قدمتها المختصة و الباحثة في حقوق المرأة ، لينا جزراوي ، تناولت فيه ، مكانة المرأة الأردنية  ضمن منظومة حقوق الانسان العالمية ، وأهمية التعليم في محو الأمية القانونية والحقوقية  للمرأة الأردنية.

احتفالات مركز عمان بيوم المرأة العالمي مع مدرسة اناث مخيم عمان الاعدادية الثالثة

واشارت جزراوي  ، الى أهمية التعليم في مساعدة المرأة في التخفيف من العنف الممارس ضدها ، وفي التقليل من العديد من المشكلات الاجتماعية التي نعاني منها في الأردن ، مثل الزواج المبكر ، والفقر المؤنث ، وارتفاع معدل النمو السكاني ، و أن التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي نطمح لها في مجتمعنا ، عمادها المرأة والرجل معا، ولايمكن أن تتحقق بدون شراكة المرأة . وأكدت جزراوي ، على أن الاساليب الماضية التي تربينا عليها ، لم تعد تصلح لأن نربي عليها بناتنا ، في ظل الانفتاح الثقافي على ثقافات أخرى ، وفي ظل ثورة المعلومات والانترنت . فتعليم الاناث هذه الأيام أصبح ضرورة ، لأنه يساعدها في مواجهة مصاعب الحياة ، بوعي وحكمة.

كما تضمن برنامج الاحتفال العديد من الفقرات الفنية  والأناشيد والرقصات الفنية من وحي المناسبة ، وفي نهاية الاحتفال شكرت مديرة المدرسة الحضور والطالبات والمشاركين في هذا الاحتفال ، بيوم المرأة العالمي " ، متمنية أن يحمل هذا العام تغييرات ايجابية لصالح المرأة الأردنية.

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر