•  هاتف: 0096264655043

 

بعد 16 سنة في المنفى , كمال الجندوبي يعود إلى تونس

kamel-m

اعلن كمال الجندوبي الناشط التونسي في مجال حقوق الانسان والمنفي في فرنسا منذ 16 سنة الاحد لفرانس برس انه عائد الى تونس بعد الاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.

رئيس الشبكة الاوربية - المتوسطية حقوق الانسان كمال الجندوبي يعود من منفاه الى بلاده

وصرح رئيس الشبكة الاوروبية المتوسطية لحقوق الانسان ومؤسس لجنة احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس في مطار اورلي بباريس "اعود الى مسقط راسي الذي افتقدته كثيرا واعود في اجواء استثنائية لاعيش هذا الحلم".

وبعد ان منعته السلطات التونسية من العودة الى بلاده منذ 1994 لنشاطاته في مجال الدفاع عن حقوق الانسان، حرم الجندوبي من جواز سفره التونسي منذ 2000، وفي 2005 لم يسمح له بحضور تشييع ابيه، كما افادت الشبكة الاوروبية المتوسطية لحقوق الانسان في بيان.

واضاف الجندوبي "سازور قبر والدي اللذين لم ارهما عندما توفيا واريد ان اتنشق رائحة البلاد والعودة الى احياء طفولتي وان اعانق عائلتي واصدقائي".

وينوي الجندوبي العودة الى سيدي بوزيد (وسط غرب) للقاء الناشطين ومن حيث انطلقت شرارة حركة الاحتجاج بعد ان انتحر الشاب محمد البوعزيزي باحراق نفسه في 17 كانون الاول/ديسمبر، مؤكدا ان احدا لم يتصل به بهدف المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية.

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر