•  هاتف: 0096264655043

 

منظمة يمن تختتم دورتها التدريبية الخاصة بـ الرصد والتوثيق لأوضاع السجون في اليمن

IMG 1982

اختتمت منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية في صنعاء الثلاثاء الماضي 17 نوفمبر 2015م الدورة التدريبية الخاصة بالرصد والتوثيق لأوضاع السجون في اليمن وذلك ضمن مشروعها نحو الغاء عقوبة الاعدام في اليمن بدعم من الاتحاد الاوروبي.

الدورة التدريبية التي استهدفت متدربين ومتدربات من عدد من المحافظات والمدن اليمنية المختلفة، تركزت حول المواثيق والمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الانسان، واكتسب المتدربون والمتدربات من خلالها المهارات والمعارف الخاصة بآليات توثيق ورصد الانتهاكات في السجون واماكن الاحتجاز واهمية المراقبة والتقييم لذلك واتخاذ اجراءات الحماية الضرورية، إلى كيفية استخدام استمارات الرصد والتوثيق و كتابة التقارير.

وأكد المتدربون والمتدربات في الدورة بأهمية دورهم من اجل تطبيق المعاهدات الإنسانية لمعاملة السجناء التي اوصى بها مؤتمر الامم المتحدة الاول لمنع الجريمة الذي عقد بجنيف في عام 1955 واقرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي في عام 1957، وكذلك ضرورة تطبيق القوانين المحلية والاتفاقيات و المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الانسان الخاصة بتحسين اوضاع السجون والسجناء، مع ضرورة توعية السجناء بحقوقهم والتسمك بها بحيث تتحول السجون من وسيلة قمع الى وسيلة تأديب وتهذيب كذلك اهمية ان تتحول السجون الى هيئة ادارية مستقلة ماليا وادارياً.

وشكر أ.علي الديلمي رئيس منظمة يمن في كلمته نهاية الدورة التدريبية المتدربين والمتدربات والمدرب وفريق العمل.

وقال أ. الديلمي أن الدورة التدريبية تأتي ضمن إحدى مراحل مشروع الغاء عقوبة الاعدام وأيضا ضمن اهتمام منظمة يمن بقضايا السجون، كون هذه العقوبة تنال الاحداث واصبحت تنفذ بشكل غير منطقي و بمراجع سياسية وحزبية واعتبارات اخرى.

و شدد أ.الديلمي بأهمية عمل الراصدين والراصدات في توثيق هذه الانتهاكات والوقائع كجزء من الوصول للحلول في المرحلة المقبلة ، والتي تعمل عليها منظمة يمن في استراتيجيتها لتنفيذ وتحقيق مبادئ حقوق الانسان.

وأكد أ. الديلمي أن أن هذه الدورة التدريبية ستكون انطلاقة لمشروع رصد وتوثيق الانتهاكات في السجون بغرض تحقيق مبادئ حفظ انسانية السجين بغض النظر عن جريمته، مختتما بأن منظمة يمن والمتدربين والمتدربات سيعملون تحت اطار فريق واحد من اجل تحقيق مبادئ حقوق الانسان داخل السجون في اليمن.

صادر عن منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

صنعاء – 19 نوفمبر 2015م

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر