•  هاتف: 0096264655043

 

شبكة الانتخابات في العالم العربي تراقب انتخابات الرئاسة التونسية

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

5 copy

حصلت شبكة الانتخابات في العالم العربي على موافقة الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في تونس لمراقبة الانتخابات التشريعية والرئاسية التونسية لعام 2014. وقد تكون فريق الشبكة من (45) مراقبا دوليا من (12) دولة عربية.

توزع الملاحظون من فريق الشبكة على 8 دوائر انتخابية في كل من (تونس الدائرتين الأولى والثانية، اريانة، منوبة، بن عروس، نابل الدائرتين الاولى والثانية وبنزرت). وقد حضر ملاحظو الشبكة مع الموظفين في المكاتب الانتخابية عند الإفتتاح.

قام فريق الشبكة بملاحظة سير العملية الانتخابية خلال فترة الاقتراع والاغلاق والفرز في (56) مركز و(409) مكتب ، وتم تسجيل ملاحظات منها الايجابي والسلبي، جرى تضمينها في التقارير الثلاثة عن (الافتتاح، الاقتراع، الاغلاق) صدرت في يوم الانتخابات التشريعية.

وسوف تصدر الشبكة تقريرها التفصيلي عن مجمل العملية الانتخابية التشريعية والرئاسية بعد إعلان النتائج الرسمية النهائية.

ابرزت العملية الانتخابية يوم الاقتراع أهم النقاط التالية :

الايجابيات :

1-  توفير مناخ آمن ومناسب لوصول المقترعين الى مكاتب الاقتراع، وتسهيل مهمة اقتراعهم.

2-  إعتماد المعايير الدولية لسرية الاقتراع والتصويت المباشر وتوفير فرص متساوية للجميع للمشاركة في الاقتراع.

3-  توفر الشفافية الكاملة حول التعليمات والإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية والاقتراع، خاصة في مجال توفر المعلومات بالموقع الاكتروني.

4-  تسهيل مهمة تصويت المعوقين.

5-  افتتاح مكاتب الاقتراع في موعدها، وتواجد العدد المطلوب من العاملين، وتوفير المستلزمات الأساسية لعملية التصويت.

6-  المشاركة المقبولة للشعب التونسي مع افتقار تواجد الشباب.

7-  اتخاذ اجراءات سريعة وفورية بخصوص بعض المخالفات التي وصلت إلى الجهات المسؤولة عن العملية.

8-  مشاركة واسعة لممثلي المرشحين وللمجتمع المدني المحلي والدولي في عملية رصد ومراقبة وملاحظة الانتخابات.

9-  الاستجابة السريعة لتقنية الرسائل الالكترونية بخصوص تحديد قاعات التصويت للناخبين.

10- تواجد موظف استدلال.

االسلبيات :

1-  عدم تقسيم المكاتب الانتخابية وفقا للمعايير الدولية التي تضع الحد الأعلى 500 ناخب لكل قاعة اقتراع وابتعاد مكاتب الاقتراع عن مكان اقامة الناخبين أكثر من 500 م، بما أدى لعدم وصول بعض الناخبين وبخاصة المسنين والمرضى.

2-  عدم نشر قائمة أسماء الناخبين في بعض المكاتب أمام القاعات يوم الاقتراع.

3-  تفاوت مستوى العاملين في مكاتب الاقتراع وتباين الاجتهاد في تطبيق اجراءات الافتتاح والاقتراع والفرز والعد.

4-  استمرار مظاهر الدعاية الانتخابية من قبل بعض ممثلي مرشحين خارج المراكز الانتخابية وصور دعائية على جدران بعض المراكزبما يؤثر على تصويت الناخب.

5-  عدم الالتزام الكامل لبعض القوائم بالقوانين والإجراءات المرعية وتدخل بعض ممثلي الاحزاب في سير العملية الانتخابية.

التوصيات :

اهم التوصيات فيما يتعلق باليوم الانتخابي:

1- تقسيم الدوائر الانتخابية وفقا للمعايير الدولية، بما يؤمن عدالة في تحديد عدد الناخبين في قاعات الاقتراع وتسهيل مهمة الناخبين في الوصول لموقع الاقتراع بحيث لا يتجاوز 500 م من مكان سكنهم.

2-  رفع مستوى مهارات العاملين في ادارة عمليات الاقتراع والفرز من خلال التدريب المتخصص.

3-  اتخاذ اجراءات تجاه ممارسة الدعاية الانتخابية على مسافة 100 م من المكاتب الانتخابية وفقا للمعاير الدولية.

4-  وضع قائمة اسماء الناخبين داخل مكاتب الاقتراع قبل فترة زمنية كافية لتيقن الناخبين من تضمنها اسمائهم.

5-  اعتماد تقارير وتوصيات الملاحظين واخذها بعين الاعتبار في تقييم العملية الانتخابية القادمة.

يؤكد فريق الشبكة أن العملية الانتخابية قد جرت بشكل عام وفقاُ للقانون والإجراءات المعمول بها، واعتمدت معايير السرية والعامة والمباشرة والشفافة، مما يؤشر لتوفر شروط الإنتخابات الحرة والنزيهة.

لمزيد من المعلومات والتواصل مع فريق الشبكة في تونس يرجى الاتصال ب:

د. فيوليت داغر- رئيسة الشبكة والناطق الرسمي باسم فريق المراقبة

0021626784425

د. نظام عساف – المدير التنفيذي للشبكة

0021654269094

المحامي هوكر جتو – المدير الفني لفريق المراقبة

0021650451559

او عبر البريد الالكتروني :     عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

تأسست الشبكة في عام 2006 ، بمشاركة خمسة وثلاثين منظمة مجتمع مدني من 12 دولة عربية، و قامت منذ تأسيسها بمراقبة الإنتخابات في كل من اليمن، و موريتانيا ، و المغرب، والأردن ، والعراق ، ولبنان ، والسودان. وللشبكة مرصد عربي للإنتخابات(www.arabew.org) .

20141124 152618  1 copy copy copy copy  8  20141123 093025

 

أضف تعليق

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر