•  هاتف: 0096264655043

 

ضمن مشروعها لزيادة مشاركة المرأة في الانتخابات وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي منظمة يمن تختتم دورتيها التدريبيتين للمرأة بمحافظة الحديدة

13

   اختتمت منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية الأسبوع الماضي بمحافظة الحديدة ، دورتيها التدريبيتين عن المشاركة السياسية للمرأة في الأحزاب السياسية ، و بناء قدرات المرأة في منظمات المجتمع المدني، واللتين تأتيان ضمن مشروعها الذي تنفذه بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لزيادة مشاركة المرأة في الانتخابات .

 وفي الدورتين اللتين استهدفتا شريحة كبيرة من المشاركات في الدورة التدريبية الاولى من مختلف الأحزاب السياسية  إذ استهدفت النساء الحزبيات والمنخرطات ضمن مكونات سياسية في الساحة بمحافظة الحديدة ، والعمل معهن للخروج بخطة عمل توعوية للارتقاء بمستوى حضورهن السياسي داخل مكوناتهن للانتقال من دور المشاركة إلى الشريكة السياسية للرجل و ذلك مما يهدف به زيادة مستوى مشاركتها في الانتخابات ...

كما تم الاستهداف في الدورة الثانية لـ ثلاثة وعشرين مشاركة ومشارك ممثلين للمنظمات والجمعيات من المجتمع المدني بالمحافظة، جرى خلالها استعراض تجارب لمجموعة من نماذج لمنظمات كانت المرأة مؤسسة لها ومدى نجاحها وحضور أنشطتها وكذلك أهم المعوقات التي تمت مواجهتها في سبيل الإنشاء وذلك إلى جانب المادة التدريبية للدورة التي خرجت بخطة عمل وتصورات لمشاريع توعوية متواصلة ترفع من مستوى شراكة المرأة للرجل في الحياة السياسية بما فيها الانتخابات .

هذا وقد قدمت الدورتان التدريبيتان لمستهدفيها مادتين تدريبتين ترفع من مستوى الوعي الحقوقي لدى النساء خاصة إذ تضمنتا التعريف بالعديد من الحقوق ومنها المدنية والسياسية والاقتصادية في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان و كذلك استعراض حزمة الاتفاقيات المصادقة عليها بلادنا مثل السيداو وغيرها من التشريعات الدولية والمحلية وعدد من من مواد وثيقة الحوار الوطني المعنية بهذا الشأن  وتدريبهم على القيادة السياسية وكذلك مفاهيم المواطنة المتساوية ، و وسائل العمل المؤسسي للارتقاء بمستوى الحضور السياسي للمرأة ، وغير ذلك مما تضمنته المادة التدريبية التي قدمتها لهم المدربة عائشة حشابرة .

وفي تصريح لها تحدثت الأخت هالة يوسف الشحاري ، مدير عام تنمية المرأة بمحافظة الحديدة، أن هاتين الدورتين تأتيان رافداً مهما من روافد العمل المجتمعي والحكومي والشراكة بينهما لرفع الوعي لدى النساء المشاركات مدنياً وسياسياً وقانونياً  بحقهن في المشاركة السياسية وواجبهن الوطني والإنساني في توعية المجتمع عامة والمرأة خاصة في المحافظة، كما شكرت منظمة يمن على استهدافها للمحافظة كجزء من خارطة مشروعها التوعوي من أجل المرأة .

وفي كلمته التي ألقاها في حفل الاختتام أكد الاستاذ علي الديلمي رئيس منظمة يمن على أهمية الدورة في محافظة الحديدة لما تكتسبه المحافظة من اهمية كبرى في خارجةا ليمن وكون المحافظة هي أكثر المحافظات التي تحصل فيها انتهاكات لحقوق الإنسان، وأن المشاركة في العمل العام والمشاركة السياسية للمراة سوف يسهم بالدور المهم في ترسيخ بناء الدولة المدنية الحديثة والعملية الديمقراطية والانتخابات وحقوق الإنسان.

وإن عملية تغييب المرأة هو نتاج لثقافات الحكومات المتعاقبة والأنظمة السابقة والعادات والتقاليد وكلها كانت تحاول تحجيم دور المرأة.

وتقدم الاستاذ الديلمي بالشكر للمشاركات والمشاركين في الدورة التدريبية واعتبر أن مخرجات الدورة التدريبية للمنظمات والدورة التدريبية للاحزاب مؤشر على حماس واصرار لدى المرأة بأخذ حقوقها والمحافظة على مكتسباتها.

وقال إن تنفيذ أهم مخرجات الحوار الوطني والخاص بالمرأة وهي الكوتا تحتجا لمتابعة واصرار للتنفيذ وتحتاج لجهود كبيرة وخاصة أنها سوف تحدث تغييرا كبيرا وملحوظا لصالح المرأة.

من جانبه تحدث الأخ / حسن الهيج ، أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة ، إلى المشاركات داعياً إياهن للعمل للارتقاء بمستوى الوعي المجتمعي لدى النساء بحقوقهن جميعاً والتي كفلتها لهم كل النصوص الدستورية والتشريعية في بلادنا وكذلك العمل على تحقيق المكاسب التي حققتها المرأة في وثيقة الحوار الوطني التي نصت على المساواة مع الرجل راجياً منهن أن يصبحن قيادات مجتمعية وسياسية لتسهم المرأة بشراكة متساوية مع الرجل في بناء المجتمع أسوة بأمهاتهن العظيمات مثل بلقيس وأروى وغيرهن من النساء اليمنيات اللواتي حكمن البلاد بأسرها.

هذا و جرى خلال الاختتام توزيع شهادات على المشاركات والمشاركين فيهما..

أضف تعليق

جديد المركز

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر