•  هاتف: 0096264655043

 

قيود متزايدة وظروف قاسية :محنة الفارين من سوريا إلى الأردن

03112013-1

قالت منظمة العفو الدولية إن ثمة حاجة إلى تقديم دعم دولي للأردن لمساعدته على وضع حد للقيود الحدودية المفروضة على اللاجئين الفارِّين من النـزاع المسلح في سوريا. ووفقاً لتقرير جديد للمنظمة نُشر اليوم، فإن مئات الأشخاص الفارين إلى الأردن وغيره من البلدان المجاورة تتم إعادتهم على الحدود.

ويُبرز التقرير المعنون بـ: "قيود متزايدة وظروف قاسية :محنة الفارين من سوريا إلى الأردن"، الصعوبات المتزايدة التي يواجهها الأشخاص الذين يحاولون الهروب من النـزاع في سوريا إلى الأردن وغيره من البلدان. وقد تم ترحيل عشرات الأشخاص إلى سوريا قسراً. وفي العديد من الحالات يكابد الأشخاص الذين يُسمح لهم بالإقامة في سبيل الحصول على الخدمات الأساسية

للاطلاع على التقرير اضغط هنا


أضف تعليق

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 03 تشرين2/نوفمبر 2013 13:14

اعتثر علينا على فيس بوك
تابعنا على تويتر